القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع نصائح للتعامل مع الحمى

علاج ارتفاع الحرارة عند الاطفال مع نضائح للتعامل مع الحمى

غالباً ما يُصاب  الأطفال بالعديد من الأمراض نظراً لضعف مناعتهم ، فعند تعرض الطفل إلى أحد الأنواع من الفيروسات أو البكتيريا فإن الجسم يحاول مقاومته ، وبالتالي قد ترتفع درجة حرارة الجسم عن الحد الطبيعي ويصاب الطفل بالحمى ، وتتجاوز 37.5 درجة مئوية ، وهنا يعتبر ارتفاع الحرارة مشكلة ويجب البحث عن علاج الحمى على الفور ، ويمكن القضاء عليها ببعض الطرق بكل سهولة ، وسنذكر في هذا المقال بعض من طرق علاج الحمى عند الأطفال.

 

أعراض الحمى عند الأطفال


  1.   ملاحظة الإرتعاش والقشعريرة عند الطفل.
  2.   إصابة الطفل بالصداع.
  3.  معاناته من آلام في العضلات.
  4.  التعرق الشديد.
  5.  فقدان الشهية لدى طفلك.
  6.  الجفاف و الشعور بالعطش بكثرة.
  7.  ملاحظة شعور الطفل بالتعب العام.
  8.  إحساس الطفل بألم في الأذن أو في البطن.
  9.  احمرار وجه الطفل.
  10.  يمكن أن يصاب الأطفال من عمر 6 أشهر إلى 5 سنوات بنوبات تشنجية بسبب الحمى ويظلون عرضة لنوبة أخرى في غضون 12 شهرًا من النوبة الأولى.

-    

علاج الحمى عند الاطفال في المنزل


 في حال إصابة طفلك بالحمى بشكل بسيط  يمكنك تجربة علاج الحمى بطرق منزلية إذا لم يكن هناك ما يستدعي أخذه إلى الطبيب ومن هذه الطرق :

 

1- عمل حمام ماء دافئ للطفل

  • يُنصح بتعريض الطفل المصاب بالحمى إلى حمامات دافئة ، حيث من الممكن أن يساعد الإستحمام في خفض درجة الحرارة بشكل أسرع ، حيث يتم وضع الطفل في حوض استحمام به ماء دافئ ، ويتم تمرير الماء على جسمه باستخدام قطعة قماش مبللة أو إسفنجة، وعند الإستحمام تنخفض درجة حرارة الجسم نظراً لتبخر الماء الموجود على سطح الجلد ، لذلك يُنصح بتجنب تغطية الطفل بمنشفة مبللة ؛ حيث يمنع  عملية التبخر ، كما يجب عدم محاولة استخدام الكحول أثناء الإستحمام ، وعدم وضعه على الجلد لخفض درجة الحرارة لما قد يتسبب بخطر على صحة الطفل.

 

2- عمل كمادات ماء دافئ للطفل

  • يمكنك محاولة علاج الحمى عند الأطفال من خلال تبليل قطعة من القماش القطني بماء الصنبور، والضغط عليها لتنزيل الماء منها ومن ثمّ وضعها على جبين الطفل وبطنه وقدميه لتقليل درجة حرارة الجسم بسرعة ، وتبليل القماشة أكثر من مرة عن طريق ترطيبها كل عشر دقائق.

  • يجب التنويه إلى تجنب محاولة استخدام الماء البارد في تخفيف الحمى حيث أنه قد يتسبب في ارتفاع حرارة الجسم الداخلية وتعريض حياة الطفل للخطر.

 

3- الإكثار من شرب السوائل

  • الحمى يمكن أن تصيب الطفل بالجفاف ، وهي من أخطر الأعراض على الطفل ، لذلك يجب عليكِ تشجيع الطفل على شرب كمية من السوائل لتعويض كمية السوائل المفقودة بسبب الحمى ، ولا بد من استشارة الطبيب إذا كان الطفل لا يستطيع شرب السوائل أو يرفض ذلك بشدة.

 

4- العمل على راحة الطفل

  • يعاني معظم الأطفال المصابين بالحمى من الإرهاق والألم ، لذلك من المفضل أن تساعدي طفلك على النوم والراحة قدر الإمكان ، دون إجباره على ذلك ، يمكن للوالدين القيام ببعض الأنشطة الهادئة التي يريدها طفلهم ، مثل قراءة بعض القصص ، على سبيل المثال.

 

5- استخدام خل التفاح في تخفيف الحمى

  • يعدُ خل التفاح طريقة فعالة لعلاج الحمى عند الأطفال ، وهو غير مكلف ، حيث أنه متوفر في كافة المنازل تقريباً بالإضافة إلى احتوائه على بعض المعادن ذات الفائدة للجسم ، لذا يمكنك إضافة نصف كوب من خل التفاح إلى حمام من الماء الدافئ ونقع جسم الطفل في الماء لمدة خمس دقائق ، أو يمنكِ خلط ملعقتين من خل التفاح مع العسل ، وجعل الطفل يتناول هذا المزيج حتى يسرع من شفائه.

 

6- الثوم وزيت الخردل

  • من أحد طرق تخفيف الحمى في المنزل هي تدليك جسم الطفل بالقليل من زيت الخردل ومسحوق الثوم  حيث أن الثوم وزيت الخردل يقللان الحمى بشكل فعال، بالإضافة إلى أن هذا يساهم في تخفيف آلام الجسم ويساعد على التعرق وإزالة السموم من الجسم.

  • كل ما عليك هو أن تقومي بتدفئة ملعقتين كبيرتين من زيت الخردل وإضافة  ملعقة كبيرة من مسحوق الثوم إليهما ثم  اتركي الخليط لمدة دقيقتين وضعيه على صدر طفلك وقدميه وكفيه وظهره ورقبته قبل النوم.

 

7- الزبيب لتخفيف الحمى

  •  يعتبر الزبيب منشط طبيعي للجسم , بالإضافة إلى قدرته على محاربة العدوى وتخفيف أعراض الحمى ، واحتوائه على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا . يمكنكِ نقع كمية مناسبة من الزبيب في نصف كوب من الماء المغلي وتركها حتى تصبح طرية ثم قومي بهرسها جيداً وإعطائها للطفل كمشروب مرتين في اليوم.

 

أسباب الحمّى عند الأطفال


  • يمكن أن يؤدي قضاء الكثير من الوقت في الخارج في يوم حار إلى زيادة درجة حرارة جسم طفلك.
  •  يمكن أن تسبب العدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد أو الإلتهابات المعوية الحمى عند الأطفال.
  • يمكن أن تحدث الحمى نتيجة تفاعل جسم الطفل تجاه تطعيم أو لقاح معين. 
  • يمكن أيضًا أن تتسبب عدوى المسالك البولية عند الطفل في الإصابة بالحمى.
  • الإلتهاب الرئوي هو أحد أسباب الحمى عند الأطفال.
  • قد يصاب طفلك بالحمى بسبب إلتهاب الأذن أو احتقان الحلق.
  • يمكن أيضاً لبعض الحالات الخطيرة ، مثل إلتهاب السحايا أو الإلتهابات البكتيرية في الدم ، أن تسبب الحمى لدى الأطفال.
  • وجود ورم خبيث في جسم الطفل.


أفضل طريقة لقياس درجة حرارة الطفل


  • إنّ أفضل طريقة لقياس درجة الحرارة عند الطفل هي عن طريق الفم ، لكنه ليس خيارًا موصى به حتى يبلغ طفلك من العمر أربع سنوات فما فوق ولكن بدلاً من ذلك ، يمكنك القيام بتجربة طرق أخرى ، مثل قياس درجة حرارة من المستقيم أو الإبط.

 

أعراض الحمى عند الطفل التي تستدعي التدخل الطبي الفوري


  • برودة اليدين أو القدمين بشكل غير عادي.
  • ظهور نوبات حموية تتمثل بظهور رعشات للطفل بشكل لا يتوقف.
  • ملاحظة شحوب الجلد أو تحول الجلد أو اللسان أو الشفتين للون الأزرق
  • معاناة الطفل من النعاس الشديد أو وجود صعوبة في ايقاظ الطفل من النوم.
  •  وجود طفح جلدي لدى الطفل.

  •  بكاء متواصل أو تغير في نمط بكاء الطفل ، سواء كان البكاء منخفضًا أو مرتفعًا.

  • ملاحظة معاناة الطفل من صعوبة في التنفس ، ودفع المعدة إلى أسفل أثناء محاولة التنفس.
  • تغير في استجابة الطفل وعدم قدرته على ممارسة الأنشطة واللعب كالعادة.


علاج حمى الأطفال بالأدوية


  • هناك بعض الأدوية التي يمكن استخدامها عند إصابة الأطفال بالحمى ، والتي قد تخفض درجة حرارة الطفل مؤقتًا ، ولكنها قد لا تتمكن من إعادة درجة الحرارة إلى معدلها الطبيعي أو معالجة الحمى بشكل كامل.

  • وفي كل الحالات من المفضل  عدم اعطاء الأطفال أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب المختص وإبلاغه خصوصاً في حال إذا كان الطفل يعاني من أي مرض أو مشكلة صحية حيث يقوم الطبيب باختيار الدواء المناسب للطفل.

reaction:

تعليقات