القائمة الرئيسية

الصفحات

حساب أيام التبويض عند المرأة من أجل حدوث أو تفادي الحمل

حساب ايام التبويض عند المراة من اجل حدوث او تفادي الحمل

العديد من السيدات المتزوجات، ينتابهن غالبا الإضطراب والإرتياب بخصوص معرفة وقت الإباضة، ومنهن من   يترددن أحيانا على عيادات طب النساء من أجل معرفة أيام حدوث الإباضة، حتى يتمكنن سواء لمنع الحمل دون تناول حبوب المنع أو على العكس لأجل حدوث الحمل.

 معروف أن الحمل يحدث عادة عند اختراق حيوان منوي واحد فقط للبويضة وذلك بعد الإتصال الجنسي، مع ذلك ليس في كل مرة يحصل فيها اتصال جنسي قد يحدث حمل، بمعنى آخر هناك أوقات وفترات معينة هي التي يحدث فيها الحمل، حيث يقوم المبيضين عند المرأة بإنتاج البويضات التي يقوم الحيوان المنوي باختراقها.


الإباضة


  • تعريف الإباضة : الإباضة هي عملية تحدث مرة واحدة فقط في كل دورة شهرية (دورة حيض )، حيث يؤدي تغير الهرمونات إلى تحفيز أحد المبيضين لإطلاق بويضة،

  

  • حيث أنه من المستحيل حدوث الحمل عند المرأة  إلا في حالة تخصيب حيوان منوي لإحدى البويضات،


  •  والإباضة  تحدث عادة قبل مدة تتراوح بين 12 و16 يومًا من موعد بداية الدورة الشهرية ( الحيض ) التالية، وتتواجد البويضات داخل المبيضين، وخلال القسم الأول من كل دورة حيض، تكبر وتنضج إحدى البويضات.

 

  • كيف تحدث الإباضة ؟ : مع اقتراب موعد الإباضة، ينتج جسم المرأة كميات مهمة من هرمون الإستروجين، هذا الهرمون هو نفسه الذي يعمل على زيادة سماكة بطانة الرحم،

  •  وأيضا يساعد على إيجاد بيئة مناسبة للحفاظ على الحيوانات المنوية، من جهة أخرى مستويات هرمون الإستروجين المرتفعة تعمل على إحداث زيادة مفاجئة في هرمون آخر يسمى الهرمون اللوتيني،

  •  حيث يتسبب تدفق هذا الهرمون في إخراج البويضة الناضجة من المبيض (مؤشر على ذروة الخصوبة )   وهذه العملية هي التي تسمى عملية الإباضة،  والإباضة تحدث عادة بعد تدفق الهرمون اللوتيني بمدة تتراوح بين 24 و36 ساعة.

  • كما أنه يمكن تخصيب البويضة حتى بعد 24 ساعة بعد الإباضة، وإذا لم يتم تخصيبها، فهذا يعني أن بطانة الرحم تنفصل (ومعها البويضة) وعليه سوف تبدأ دورة حيض جديدة، بمعنى آخر لا وجود لحمل.

 

  • الفرق بين الإباضة وأيام الخصوبة : بالرغم من أن البويضة يمكنها أن تبقى على قيد الحياة لمدة 24 ساعة فقط، غير أن الحيوانات المنوية قد تبقى نشطة حتى خمسة أيام بعد ذلك، وعليه فمن الطبيعي جدا أن يحدث الحمل حتى بعد أربع أو خمس أيام من بعد الممارسة الحميمة.


  • "فترة الخصوبة" تستمر مدة تقارب ستة أيام، ونقصد ب "أيام الخصوبة"  هي جميع الأيام التي تمر بها المرأة خلال الفترة التي تفصل بين دورات الحيض والتي من الممكن فيها وقوع الحمل إذا مارست العلاقة الحميمة بدون وسائل وقاية ضد الحمل.


  • وبإمكان تحديد أيام الخصوبة، مساعدة الأزواج على التخطيط الجيد للموعد المناسب لهم لأجل الإنجاب، وأيضا ممارسة العلاقة الحميمة في الأوقات المناسبة لأجل ذلك. 

 

حساب ايام التبويض عند المراة من اجل حدوث او تفادي الحمل


⏪ إخراج البرد القديم من الجسم بطرق مجربة وفي متناول الجميع

⏪ 6 أغدية تقوي المناعة ضد الأمراض وتحمي الجهاز المناعي من العدوى

حساب أيام التبويض

 

  • كيف يتم حساب أيام التبويض لمنع الحمل طبيعيًا؟ : أول شيء من المفروض على المرأة أن تتابع  جيدا دورتها الشهرية لآخر ثلاث أشهر الأخيرة،

 

  • إذا كانت الدورة منتظمة وقوامها 28 يوما، فهذا يعني أن أيام التبويض تكون في اليوم الرابع عشر من أول يوم للدورة وتمر باليوم الخامس عشر وحتى اليوم السادس عشر.


  •  أما في حال كانت الدورة الشهرية قوامها 30 يوما، في هذه الحالة حساب التبويض يكون مختلفا حيث أن حساب أيام التبويض يبدأ من أول يوم من نزول الدورة الشهرية،

  •   وبعد انتهاء الأربعة أيام من الدورة الشهرية، نقوم بطرح 14 يوم من آخر يوم قبل الدورة الشهرية على طرح 30، أي تكون 30-14= 16 وبذلك تكون أيام التبويض اليوم السادس عشر واليوم السابع عشر من الدورة القادمة.

 

  • هذا يعني أن المرأة التي قوام دورتها الشهرية هو  28  يوما،  ولا تريد أن تحمل عليها أن تتجنب حدوث الجماع بينها وبين زوجها في اليوم الرابع عشر واليوم الخامس عشر واليوم السادس عشر من الدورة الشهرية،

  •  بينما المرأة التي تأتي دورتها كل 30 يوما شكل منتظم،  فعليها الابتعاد عن إقامة علاقة حميمية مع زوجها في اليوم السادس عشر وحتى اليوم السابع عشر واليوم الثامن عشر.


  • وفي الحالتين معا على المرأة بشكل احتياطي أن تتجنب ممارسة الجماع بداية من اليوم الخامس وحتى اليوم الثامن قبل الدورة الشهرية القادمة.

 

  • حساب التبويض بالنسبة للمرأة التي ترغب في الحمل : بالنسبة للمرأة التي ترغب في الحمل، ما عليها سوى تتبع كل الخطوات السابقة، لحساب أيام التبويض عندها،


  •  وتقوم هي وزوجها بممارسة العلاقة الجنسية في الفترة المثالية لحدوث حمل، يتقابل الحيوان المنوي مع البويضة ويحدث تلقيح.

 

  • حساب أيام الإباضة بواسطة اختبار التبويض : هناك طريقة أخرى، حيث يمكن للمرأة حساب التبويض وذلك من خلال تحديد أيام الإباضة وهذا يتم من خلال تحديد المدة الفاصلة بين الدورتين والتي تكون 21-22 يوما،

  •  حيث يبدأ الإختبار في اليوم السادس للدورة الجديدة، أما إذا كانت  المدة الفاصلة بين الدورتين من 23 – 24، في هذا الحالة  يبدأ الإختبار في اليوم السابع من الدورة،


  •  في حالة إذا كانت مدة الدورة الشهرية 25 يومًا، يتم إجراء  اختبار الحمل في اليوم الثامن،  وإذا كانت 28 يوم في هذه الحالة وجب  إجراء الإختبار في اليوم 11،


  •  يتم الحساب على هذا المنوال حتى تكون المدة الفاصلة بين أول يوم للدورة وحتى أول يوم للدورة الشهرية الجديدة 40 يومًا وهنا يجرى الإختبار في اليوم 23.

حساب ايام التبويض عند المراة من اجل حدوث او تفادي الحمل

 ⏪ أسباب السمنة المفرطة وكيفية علاجها والوقاية منها بطرق بسيطة ومبتكرة

⏪ كل ما تود معرفته عن أنواع وفوائد التمر الصحية على الجسم

علامات فترة الإباضة

 

  • متى تكون المرأة في أعلى مستويات الخصوبة؟ : تكون المرأة في أعلى مستويات الخصوبة في تلك الفترة التي تفصل بين فترات الحيض والتي تكون فيها المرة أكثر عرضة للتخصيب،


  •  والفترة التي يرتفع فيها احتمال حدوث حمل بالتالي بممارسة العلاقة الحميمة بدون حماية، هي يوم الإباضة واليوم الذي يسبقها، وهما أكثر يومين تكون فيهما المرأة عرضة للتخصيب،


  •  كما توجد أيام قبل ذلك، والتي يكون مستوى الخصوبة فيها مرتفعًا كما تتوافر لديكِ الفرصة للحمل، وخارج "فترة الخصوبة" هذه بما يقرب من ستة أيام، فإن فرص الحمل تكون منخفضة.

 

  • ماذا يحدث للمرأة في فترة التبويض؟ : عادة في فترة التبويض تشعر المرأة بآلام خفيفة في أسفل بطنها، مصحوبة أحيانا بارتفاع خفيف في درجة الحرارة ويمكن أن يكون مرفوقا أيضا بالغثيان والدوار الخفيف،


  •  يحدث أيضا ألم في قناة فالوب وهو الألم الناتج عن حركة البويضة في القناة لكي تستعد لاستقبال الحيوان المنوي، فضلا عن لزوجة في المهبل وإفرازات مهبلية زائدة عن المعتاد.  

 

  • علامات ليست بالضرورة وعلامات فترة الإباضة : على كل يجب على المرأة الحذر من العلامات التالية، لأنها ليست بالضرورة علامات فترة التبويض وهي :


  1. ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، والتي عادة بين ½ إلى درجة واحدة صباحاً
  2. حين تكون الإفرازات المهبلية أكثر صفاءاً وسيولة وتكون مطاطية
  3. ألم على مستوى الثديين (عند لمسهما )
  4. ارتفاع هرمون (LH)، عن طريق التحليل البولي
  5. ألم أسفل البطن في أحد الجانبين
  6. قليل من الدم المهبلي

إذا كانت هذه هي آلية حساب أيام التبويض عن المرأة من أجل حدوث أو تجنب الحمل وقد تختلف من سيدة إلى أخرى لاكن على العموم تبقى هي الطريقة المتبثة علميا ومخبريا.

   إقرا أيضا 

⏪ علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع نصائح للتعامل مع الحمى

⏪ كيف تصبح محبوبا عند الناس \ السر في الخطوة 14

⏪ 10 فوائد لخل التفاح ستجعلك تداوم على استعماله

⏪  لتحسين الصحة النفسية تعليمات ذهبية وخطوات بسيطة

reaction:

تعليقات