القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد اللوز الغذائية والصحية والجمالية

فوائد اللوز الغذائية والصحية والجمالية 
فوائد اللوز الغدائية والصحية والجمالية

 يعتبر اللوز من بين المكسرات الأكثر شهرة وانتشارا عبر العالم ولا يكاد بيت يخلوا منه بفضل مكانته الغذائية المهمة للصحة وخاصة عند الأطفال لما يقدم لهم من طاقة ونشاط وتحفيز للذاكرة على الدراسة والحفظ بشكل أكبر ، واللوز مغدي وغني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن والدهون الصحية. 


القيمة الغذائية للوز

  • يدخل اللوز في استعمالات كثيرة خاصة في اعداد الحلويات والفطائر وتزيين الأطباق ، كما ويفضل البعض تناوله مباشرة للاستفادة من العناصر الغذائية التي يحتوي عليها بشكل أكبر أو هناك من يفضل استهلاك حليب اللوز خاصة على الريق وفي وجبة الإفطار. 


  • ويعد حليب اللوز كامل من حيث القيمة الغذائية فهو يحتوي على الكالسيوم وعلى نسبة عالية من البروتين النباتي والذي يمكنه على حسب عدة دراسات تعويض البروتين الحيواني من حليب الأبقار ، وهو خيار جيد لمن لديهم حساسية أو يتبعون حمية غدائية من المواد الحيوانية.


  • ويحتوي حليب اللوز أيضا على نسبة مهمة من الألياف الغدائية والدهون الصحية والمعادن والفيتامينات الضرورية لصحة الجسم.


يحتوي كل 100 جرام من اللوز على 

  1. السعرات الحرارية  618
  2. الألياف الغذائية 14 جرام 
  3. البروتين 24 جرام 
  4. الدهون 20 جرام 
  5. الدهون غير المشبعة 36 جرام 
  6. فيتامين 36% E
  7. المغنسيوم 22%
  8. المنغنيز 28%

  • ويحتوي اللوز على الدهون الغير المشبعة المفيدة لصحة القلب وعلى المعادن والكالسيوم والفسفور والحديد والنحاس وكذلك على فيتامينات من صنف B

يخفض من مستوى الكلسترول السيئ في الدم 


  • يعتبر ارتفاع نسبة الكلسترول السيئ في الدم الذي يحمل الإسم العلمي LDL أمرا شائعا عند العديد من الأشخاص. 

  • ارتفاع الكلسترول السيئ في الدم يعد أحد عوامل الخطر المعروفة للإصابة بأمراض القلب والشرايين. 

  • يمكن للوز أن يلعب دورا كبيرا في خفض مستوى الكلسترول السيئ في الدم إذا ثم الاعتماد عليه في النظام الغدائي اليومي وفق دراسات أنجزت حول فاعلية اللوز في خفض مستويات  LDL وأشارت إلى تجارب على 58 متطوع يعانون من ارتفاع مستوى الكلسترول في الدم 

  • وبعد اتباع نظام غدائي يسد 22% من حاجيات الجسم اليومية من السعرات الحرارية من اللوز خلصت التجارب إلى أن مستوى الكلسترول انخفض بمعدل 11.8 ملجرام عند 58 متطوعا.

اللوز لخفض مستويات السكر 


  • تعتبر المكسرات وخاصة اللوز منخفضة من حيث الكربوهدرات وغنية بالدهون الصحية والبروتين والألياف الغدائية التي تساعد على الإحساس بالشبع بعد تناول أقية من 28 جرام من اللوز تساهم في تفادي الإحساس بالجوع وبالتالى نقص احتمالية تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالسكريات. 

  • إن اتباع حمية غدائية من اللوز يمكن أن يساعد في خفظ نسبة السكر في الدم بفضل معدن المغنسيوم الذي يلعب دورا كبيرا في مراقبة السكر في الدم 

  • وأشارت بعض الدراسات إلى أن 20-32% من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع  نسبة السكر في الدم يعانون من نقص في المغنسيوم.

  • ويمكن تصحيح هذا النقص باتباع نضام غدائي يحتوي على كمية من اللوز من أجل خفظ نسبة سكر الدم ( الجلوكوز ) وتحسين وضيفة الأنسولين. 

فوائد اللوز للحامل


  • يعتبر اللوز غداءا كاملا وصحيا للمرأة الحامل وجنينها ويمكن أخده ابتداءا من الأيام الأولى من الحمل فهو يعمل على تحسين النمو العصبي والنفسي لدى الجنين ووجدت دراسة أن الأمهات اللواتي تناولن ما يقارب من 100 جرام من اللوز أسبوعيا خلال فترة الحمل يمتلك أبناؤهن نسبة دكاء أعلى من أبناء الأمهات اللواتي لم يتناولن اللوز في فترة الحمل بالإضافة إلى أن قوة التركيز والحفظ والتذكر كان أعلى.

فوائد اللوز الجمالية 


  • تستعمل زيت اللوز لأغراض التجميل وتحسين البشرة والعناية بالشعر بشكل كبير ، بفضل غناها بالبروتينات والأحماض الدهنية الأساسية غير المشبعة من الأوميجا 3 والأوميجا 6 والأوميجا 9 مايجعله مفيدا ومغدي للبشرة ولفروة الرأس.

  • وتعمل زيت اللوز على التخلص من التجاعيد وآثار الشيخوخة المبكره وتعمل أيضا على تغدية خلايا الجلد الميتة والضعيفة ومنحها نظارة وجمالية مشرقة.

  • وتعمل كذلك زيت اللوز على تقوية بصيلات الشعر وترطيبه واعطائه لمعان فائق وتحافظ عليه من التساقط.

  • والإستفادة من زيت اللوز بشكل أفضل يمكن استخدامها على البشرة كقناع قبل النوم مباشرة ، ويثم غسل الوجه بالماء والصابون بعد الإستيقاض ، أو يمكن وضع قناع زيت اللوز خلال النهار لمدة 30 إلى 60 دقيقة شريطة عدم التعرض لأشعة الشمس أثناء وضع القناع.

 إقرا أيضا 

reaction:

تعليقات