القائمة الرئيسية

الصفحات

العناية بالمولود الجديد : مع نصائح غاية في الأهمية لكل السيدات

                   العناية بالمولود الجديد مع نصائح غاية في الأهمية لكل السيدات

العناية بالمولود الجديد مع نصائح غاية في الاهمية لكل السيدات

العناية بالمولود الجديد في أشهره الأولى، ليس بالأمر السهل وخاصة بالنسبة للأمهات والآباء الجدد، الذين غالبا ما يقعون في حيرة كبيرة من أمرهم، ويضطرون في كثير من الأحيان إلى طلب المساعدة،


 حيث أن الأشهر الأولى لكل مولود جديد تعتبر مهمة جدا وأيضا صعبة للغاية، خاصة فيما يخص العناية والمحافظة على صحته.


 وأكثر اللحظات التي تثير مخاوفهم هي لحظة البكاء ، وهي بالأساس أمر طبيعي  جدا خاصة في الفترات الأولى التي تلي ولادة الطفل، فيجب الانتباه.


إلا أن المولود الجديد لا يجيد الكلام والتعبير عن احتياجاته،  لذا هو يلجأ إلى البكاء،  ويجب على الوالدين التحقق دوما مما إذا كان الطفل جائعا أو يحتاج إلى تغيير حفاضه أو يعاني من خطب ما، حيث أنه مع مرور الوقت، يصبح  الوالدين  قادرين أكثر على التعرف على احتياجات مولودهما، لهذا السبب يجب على الوالدان الالتزام بعدد من النصائح والشروط لأجل رعاية مولودهما.


 أيام الطفل الأولى 

1.   الفحوص الطبية

  • بمجرد ولادة الطفل، وفي لحظاته الأولى من الضروري جدا، إخضاعه لعدد من الفحوصات  وتقييم حالته الصحية، للاطمئنان أنه  سليم وبصحة جيدة وأن كل وظائفه الحيوية تعمل بشكل جيد جدا وطبيعي، مثال ذلك : قياس معدل ضربات القلب وقوة العضلات والتنفس، وأيضا الاطمئنان وتحديد مدى الاستجابة للمؤثرات.

2.   اليوم الأول في المنزل

  • يوم الطفل الأول في البيت مهم جدا، فغالبا ما تعتبر هي اللحظة الأصعب،  حيث أن الأبوان سوف يبدآن معا دورهما في رعايته بمفردهما، دون نصيحة أو توجيه من الطبيب أو الممرضات،  لذلك وقبل مغادرة المستشفى، يجب عليهما طرح كل الأسئلة المحيرة والاستفهامات حتى لا يحتاران فيما بعد ويعرضان المولود لخطر معين، أما إذا كان أحد الأبوان يدخن، فضروري جدا أن لا يستنشق المولود رائحة السجائر في أيامه الأولى، حذاري جدا من التدخين في أول يوم للطفل في البيت.

 

3.   ملابس المولود

  • وجب الانتباه إلى المادة التي صنعت منها ملابس المولود الجديد، فمن الأفضل أن تكون مصنوعة من مادة القطن، ومن الضروري جدا تجنب الأقمشة التي تحتوي على ألياف اصطناعية، وضروري جدا التأكيد على لزوم غسل ملابس الطفل قبل لبسها أول مرة، وأيضا الحرص دوما على نظافة الطفل كما نظافة الملابس، والانتباه جيدا إن كانت ملابسه قد تسبب له تهيج جلدي.

العناية بالمولود الجديد مع نصائح غاية في الاهمية لكل السيدات

البيئة التي ينمو فيها الطفل

1.   نظافة وتهوية المنزل

  • من الأمور البالغة الأهمية، تهوية المنزل بشكل جيد، والحرص على أن تدخله الشمس، وأيضا تنظيم درجة حرارة البيت، بحيث تكون ملائمة للمولود، مع الحرص على تنظيف البيت جيدا من الغبار والدخان اللذان من الممكن جدا أن يتسببا للطفل بأضرار صحية قد ترافقه مدة طويلة.  

 

2.   فراش الرضيع

  • عند اختيار فراش الرضيع، وجب تجنب اختيار الفراش الناعم جدا أو ذاك   الذي يحتوي على الخرز، فهي من الممكن أن تتسبب له في اختناق، وأيضا من الأفضل تجنب وضع الوسادات المخصصة لجوانب السرير خاصة إذا كانت منتفخة، فهي ممكن أن تكون خطيرة بالنسبة له، وإذا كان لا بدّ من وضعها فيجب أن تكون رقيقة السُمك، وأن تُكون مربوطة جيداً بالسرير حتى لا تسقط.


  • أما عن قياسات السرير، أولا يجب أن تكون جوانب السرير أعمدة متينة، وأن تكون المسافة بينها أقل من ستة سنتمترات تقريبًا، حتى لا يعلق الرضيع أو ينزلق من بينها، أما محيط أو إطار السرير فيجب أن يكون مناسبًا لفراش الطفل،  ومن الأفضل أن يكون طوله 131.4سم على الأقل، وعرضه 70سم على الأقل، كما يجب أن تكون المسافة من أعلى الفراش إلى أعلى أعمدة السرير 66 سم على الأقل، وعند زيادة طول الطفل يُنصح بتقليل ارتفاع الفراش، ويُشار إلى ضرورة عدم وجود مسافة بين جانبي الفراش وجدران السرير.

3. الصحة والنظافة

  • قبل لمس المولود الجديد، من الضروري جدا غسل اليدين جيدا باستعمال الماء والصابون، وذلك لتجنيب الطفل  خطر التقاط العدوى والأمراض،  فمن الطبيعي جدا أن الطفل حديث الولادة تكون مناعته ضعيفة جدا، وعليه من الضروري جدا تجنب اقتراب الطفل من شخص مريض لتفادي خطر العدوى والبكتيريا والفيروسات.  

⏪ علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع نصائح للتعامل مع الحمى

⏪ النظام الغدائي أثناء الحمل : الإنتباه إلى هذه النقاط المهمة

العناية بالمولود الجديد : مع نصائح غاية في الأهمية لكل السيدات

3. الرضاعة 

1.   ساعات إرضاع الطفل

  • من الطبيعي جدا، أن الأمهات خاصة الجدد سوف يواجهن صعوبة في إرضاع الطفل، وسوف تراودهن عدد من الأسئلة، خاصة فيما يتعلق بعدد ساعات إرضاع الطفل، لكن لا يجب القلق فالأمر ليس معقدا، كمعدل طبيعي يجب إرضاع الطفل حديث الولادة بمعدل ثماني مرات يوميا أو كلما طلب ذلك، مع الحرص على عدم تجاوز أربع ساعات بين كل عمليتي إرضاع.


  • ضرورة الحرص على إرضاع الطفل ابتداءا من ساعات ولادته الأولى، حتى يستفيد من " اللبأ " وهو الحليب الذي تنتجه الأم في الساعات الأولى، وهو يعتبر أكثر تركيزا من الحليب الذي سوف تنتجه لاحقا، حيث أن اللبأ يحتوي على كميات وفيرة من البروتينات والمضادات المناعية التي تحمي الطفل من الأمراض وتمنحه تغذية متوازنة.

2.   تنظيف الثدي

  • نقطة مهمة جدا، يجب  ألا تغفَلها كل أم، ألا وهي  نظافة ثديها مرة في اليوم باستعمال الماء والصابون الخالي من المواد الكيميائية، وذلك  لتجنيب الرضيع أمراض الفم، كما أنه من المحتمل  جدا أن تشعر الأم بنوع من الألم  بل وأيضا أن تتعرض لتورم  في ثدييها بسبب الزيادة في إنتاج الجسم للحليب، وهو طبعا أمر لا يدعو للقلق.

  حمام الطفل 


1.   أول حمام

  • هناك اختلاف حول متى يجب تحميم الطفل لأول مرة، فهناك من يرى أنه من الضروري تحميم المولود الجديد في اللحظات الأولى لولادته، وهناك من يرى أنه من الأفضل الانتظار حتى تشفى السرة إثر قطع الحبل السري.

2.   الاستحمام باستعمال إسفنجة ناعمة

  • المعدل المقبول لتحميم الطفل هو مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، ومن الأفضل استعمال إسفنجة ناعمة خاصة بالاستحمام، وتكون خاصة بالطفل، لا يجب أن يستعملها معه أحد، كما يجدر استخدام الماء الدافئ والصابون المخصص للأطفال،  ويجب أن يبدأ تنظيف  الرضيع انطلاقا من جزءه العلوي للجسم انتقالا إلى الجزء السفلي.

 

3.   الحمام الكامل

  • لأجل حمام الطفل، من الضروري جدا استعمال صابون مخصص للمواليد الجدد، مع ضرورة الحرص على أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة، كما يجب الانتظار يومين أو ثلاثة لإعادة تحميمه مرة أخرى، وذلك من أجل الحفاظ على الدهون الطبيعية التي تحمي بشرته من الحساسة.

 

ضرورة الانتباه إلى ما يلي :


  1. تجنب تعريض الطفل إلى الإضاءة الساطعة، وأيضا تصويره باستخدام الوميض (الفلاش)، كما يجب الحذر من الإفراط في استعمال الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية في المكان الذي يتواجد به
  2. التحقق من درجة حرارة جسم المولود والتأكد من أنها معتدلة، عن طريق لمس يديه أو قدميه، وفي حال ملاحظة أن يدي الطفل أو قدميه باردتان، يجب تدفئتهما مع الحرص على عدم الإفراط في ذلك، ومن الأفضل في هذه الحالة، استشارة طبيب الأطفال للحصول على النصح والمشورة.
  3. لا تترددوا في طلب النصح والمشورة من أشخاص ذووا خبرة في التعامل مع المواليد.

 إقرا أيضا 

reaction:

تعليقات